فريق المعهد

راينهارد اوهريج

بدأ عمله كمدير للإدارة والاتصال في أكتوبر/تشرين الأول 2014 مسؤول عن القيادة والتخطيط والإدارة المالية وساعد في وضع رؤية وخطة استراتيجية إرشادية للمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون (IIJ). وشغل راينهارد، وهو مواطن ألماني، منصب نائب رئيس دائرة التهديدات العابرة للحدود (وحدة مكافحة الإرهاب) التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) المشرف على البرامج في مجال مكافحة الإرهاب والمسؤول عن إدارة فريق من عشرة موظفين دوليين. وقبل انضمامه إلى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، عمل راينهارد مع مكتب ممثلية جمهورية ألمانيا الاتحادية في رام الله (الاراضي الفلسطينية) وبدأ حياته المهنية في عام 1999 مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) في مقره في فيينا (النمسا( وكذلك في المكتب الإقليمي في طشقند (أوزبكستان).

مريم الحاجبي

انضمت إلى المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون (IIJ) في مارس/آزار 2016 كمديرة برامج مسؤولة عن تصميم وتنفيذ البرامج والأنشطة وفقاً للاحتياجات الإقليمية والقطرية المحددة للتصدي للإرهاب والأنشطة الإجرامية العابرة للحدود الوطنية ذات الصلة في إطار سيادة القانون. وقبل انضمامها إلى المعهد، عملت كمديرة برامج ومحللة سياسية تركز على قضايا الأمن والإرهاب في عدد من المنظمات والمشاريع، بما في ذلك مركز كارنيجي للشرق الأوسط، والمجلس الثقافي البريطاني والجمعية البرلمانية للناتو. وهي حاصلة على درجة الماجستير في العلاقات الدولية والدبلوماسية، ودرجة البكالوريوس في دراسات الشرق الأوسط من مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن. وتتحدث مريم العربية والإنجليزية والفرنسية.

سليمان أوزار

منتدب من الحكومة التركية للمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون (IIJ) كمستشار أول منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014. وعمل قاضياً مقرراً في وزارة العدل التركية ولديه كذلك خبرة 5 سنوات كمدع عام. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في القانون الجنائي في تركيا حيث نشر العديد من المقالات. ويتحدث سليمان التركية والانجليزية.

جاكلين ساموت

عملت كمساعدة برامج في المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون (IIJ) منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014. وهي مسؤولة عن عمليات المكاتب، بما في ذلك التخطيط ووضع الجداول الزمنية وتنسيق ورش العمل والاجتماعات. وعملت جاكلين، قبل انضمامها إلى المعهد، كمساعدة إدارية لمدير معهد القانون الدولي البحري في مالطا التابع للمنظمة البحرية الدولية، وكانت مساعدة شخصية لرئيس جامعة مالطا. وأثناء وجودها في الولايات المتحدة، شغلت منصب مراقب السلوك في مركز احتجاز الأحداث في مقاطعة ساكرامنتو، كاليفورنيا. وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في إقامة العدالة الجنائية مع التخصص الفرعي في علم النفس من جامعة كاليفورنيا، ساكرامنتو. وتتحدث جاكلين الإنجليزية والمالطية.