الفصل القضائي في قضايا الإرهاب للقضاة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، معهد CEELI والمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون

Starting Date2018-05-09 Ending Date2018-05-11 فاليتا، مالطا

استضاف المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون، بالتعاون مع معهد CEELI، ورشة العمل القضائية الخامسة والأخيرة في مقر المعهد في مالطا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الفترة من 9 إلى 11 مايو 2018 في إطار مبادرة المعهد الأساسية لبناء قدرات القضاة على الفصل في قضايا الإرهاب. وركز البرنامج على تعزيز قدرة القضاة على التعامل مع القضايا المعقدة المتعلقة بالإرهاب والأمن الوطني، بما في ذلك التهديدات الخطيرة المتزايدة التي تواجهها أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط/شمال إفريقيا (الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) بسبب عودة المقاتلين الأجانب وعبورهم. ويهدف البرنامج، على وجه الخصوص، إلى تعزيز فهم القضاة واستخدامهم “للممارسات الجيدة” الدولية ذات الصلة في هذه المسائل، بما في ذلك على وجه الخصوص المذكرة الصادرة عن المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب بعنوان مذكرة لاهاي للممارسات الحسنة للسلك القضائي حول الحكم في جرائم الإرهاب. وتبادل 22 قاضياً من 8 دول، بما في ذلك العراق، والأردن، ولبنان، ومصر، والجزائر، وهولندا، وألمانيا، والولايات المتحدة، التجارب الوطنية بشأن التعامل مع قضايا الإرهاب المحلي والهجمات الإرهابية التي ارتكبها مقاتلون أجانب. وألقت السيدة كاثلين أوكونور، مديرة البرامج في المعهد، الكلمة الافتتاحية وألقى الأمين التنفيذي للمعهد السيد توماس ووخته كلمة خلال الحفل الختامي.

 

small 2