مبادرة إعادة تأهيل ودمج المقاتلين الإرهابيين الأجانب التابعة للمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون: ورشة عمل بخصوص السياسة الوطنية وبرامج إعادة التأهيل والدمج

Starting Date2019-09-25 Ending Date2019-09-27

في الفترة بين 25-27 سبتمبر 2019 عقد المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون ورشة عمل بخصوص السياسة الوطنية والتعاون بين الوكالات في باماكو، بمالي. جمعت ورشة العمل قضاة، ومدعين، ومحققين ومسئولي إصلاح، ومسئولي المديرية العامة لقوات الدرك، واخصائيين اجتماعيين وزعماء دين من منظمات مختلفة في مالي.

_MG_3082

كانت ورشة العمل جزءًا من المشروع الذي تموله هولندا بخصوص “إعادة تأهيل ودمج المجرمين الإرهابيين” في مالي وتشاد والتي تنعقد تحت رعاية مبادرة إعادة تأهيل ودمج المقاتلين الإرهابيين الأجانب التابعة للمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون. في كل من الدولتين يعقد المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون ثلاث ورش عمل موازية من أجل بناء القدرات مع التركيز على تطوير التوصيات لتعديل السياسات الوطنية المعنية بمكافحة التطرف العنيف لتشمل إعادة تأهيل ودمج المقاتلين الإرهابيين. ستُعقد ورشة عمل نهائية مشتركة بين مالي وتشاد في مالطا في فبراير 2020، والتي سيقدم فيها ممثلون من كل من الدولتين توصياتهم. يدعم المشروع تنفيذ التوصيات الأساسية لإعادة التأهيل والدمج المنصوص عليها في ملحق المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب في مذكرة لاهاي – مراكش بخصوص الممارسات الجيدة لاستجابة أكثر كفاءة لظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، مع التركيز على عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب (المشار إليه فيما يلي بعبارة ملحق لاهاي – مراكش).

_MG_3082

أثناء ورشة العمل المنعقدة في سبتمبر انخرط أعضاء لجنة الصياغة التابعة لدولة مالي في نقاشات متعمقة وتمارين جماعية لوضع جدول زمني واستراتيجية لتسجيل التوصيات الأساسية في ملحق لاهاي – مراكش في السياسة الوطنية لمكافحة التطرف العنيف الخاصة بدولة مالي.